زعماء الليكود يواصلون مهاجمة غانتس: لا يصلح لرئاسة الوزراء

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - واصل زعماء حزب الليكود، مهاجمة حليفهم الجديد بيني غانتس زعيم حزب أزرق - أبيض، ورئيس الوزراء البديل وفق الاتفاق الائتلافي بين الحزبين.

وكان آخر المهاجمين، نير بركات عضو الكنيست عن الليكود والذي كان مرشحًا ليكون وزيرًا في الحكومة الجديدة، وهو أحد المقربين من بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وكرر بركات في مقابلة مع قناة 13 العبرية، ما دأبت إليه الوزيرة الليكودية ميري ريغيف، من أن غانتس لا يمتلك أي خبرة ليكون رئيسًا للوزراء.

وقال "رأيي لم يتغير منذ الانتخابات، غانتس لا يصلح لرئاسة الوزراء، ليس لديه الخبرة الكافية لذلك، ليس لديه خبر اقتصادية أو سياسية دولية، كما هو الحال مع بنيامين نتنياهو الذي يواصل قيادة البلاد".

وأضاف "كلي أمل أن يتغير شيء في فترة العام والنصف التي ستلي حكم نتنياهو، والتي سيحكم خلالها غانتس".

وكان نتنياهو اجتمع مع غانتس فجر الخميس الماضي لتسوية الخلافات بعد تصريحات ميري ريغيف ضد الأخير والتي قالت حينها أنه ليس مخبوزًا بما فيه الكفاية ليكون رئيسًا للوزراء، ما دفع حزب غانتس للتهديد بالانسحاب من الائتلافي الحكومي، بينما اعتبرها نتنياهو تصريحات شخصية وقام بتوبيخ ريغيف.