نتنياهو: نحن في مرحلة اختبار وسنعود للقيود إن لم يتم الالتزام بالتعليمات

رام الله - "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، مساء السبت، إن هذه الأيام التي تمر بها إسرائيل، تعتبر أيام اختبار بشأن أزمة فيروس كورونا.

وأوضح نتنياهو في مؤتمر صحافي له أن الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات قد يفرض تغيُّراً في التوجه الحالي بعد فتح العديد من المجالات وتخفيف القيود.

وبيّن أن حكومته قد تضطر للعودة لفرض القيود من جديد في حال لم يلتزم الجمهور الإسرائيلي بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة بشأن التباعد وارتداء الكمامات وغيره، مشيرًا إلى أنه حتى الآن لم يتم تجاوز الفيروس ولا يزال ينتشر في إسرائيل والعالم.

وقال: "ما لم يتم تطوير لقاح للفيروس، فإن المرض سيواصل الانتشار ما لم نلتزم بالتعليمات"، محذرًا من التهاون بهذا الصدد، ومشددًا على ضرورة الالتزام بالتعليمات بكل صرامة.

ولفت إلى أن حكومته ستعمل من الآن وصاعدًا من أجل التأكد من الالتزام بالتعليمات وعدم التساهل في التزام الجمهور الإسرائيلي بها، مشيرًا إلى أنه أمر الجهات المختصة بزيادة تشديد إشرافها على تنفيذ تلك التعليمات.

وحول توصيات الصحة الإسرائيلية بإغلاق المدارس، بيّن نتنياهو أنه سيتم مراقبة الوضع ومعالجته خلال الأيام المقبلة، وفي حال كان هناك مزيد من الانتشار للفيروس، فسيتم اتخاذ إجراءات مهمة من أجل الحفاظ على الطلاب، وستتم زيادة الفحوصات للجمهور، وإجراء فحوصات استباقية في مناطق تنتشر الإصابات فيها بكثرة.