قداس للأقباط في كنيسة القيامة إحياءً لذكرى رحيل فيصل الحسيني

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- أُقيم قداس ديني في كنيسة المطران انطونيوس الكبير للأقباط بكنيسة القيامة بالبلدة القديمة بالقدس، السبت، بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لرحيل القائد فيصل الحسيني، ترأسه الأرشمندريت عزاريا الأُورشليمي، رئيس كنيسة القيامة للأقباط الأرثوذكس، بحضور عددٍ من الرهبان والراهبات وأفراد من الطائفة.

وقال إلياس غطاس، خادم الكنائس المسيحية في فلسطين، إن الارشمندريت عزاريا ألقى كلمةً استذكر فيها القائد الحسيني وبعضاً من مواقفه ومآثره في الدفاع عن القدس ومقدساتها، مشيداً بالعلاقات المتينة التي اقامها مع ابناء المدينة ومكوناتها.

وأشار إلى أن الذكرى هذا العام تتزامن مع الذكرى الأُولى لنقل السفارة الأمريكية للقدس التي دافع عنها الحسيني وعن مكانتها وعروبتها، مشدداً على أن مدينة القدس عربية فلسطينية، ولا يمكن أن يعمّ السلام ربوع المنطقة من دون إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس، وتحقيق كافة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.