اقتصاد غزة تشكل لجنة تحقيق بشأن "صحة طفل الشيبس"

غزة - "القدس" دوت كوم - أعلنت وزارة الاقتصاد في قطاع غزة، أنها شكلت لجنة تحقيق للوقوف على شكوى والد طفل اشترى "شيبس" من أحد المحال التجارية شمال القطاع وحصلت معه مضاعفات صحية بعد تناوله.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أنها فتحت تحقيقًا في الحادثة، وتنتظر من اللجنة المشكلة النتائج النهائية لعملها وتقريرها الذي ستخلص إليه.

وأشارت إلى أن طواقمها منذ اللحظة الأولى للحدث توجهت للمحل الذي اشترى منه الطفل "الشيبس" وفحصت عينات منه وتبين أن تاريخ انتاجه حديث في (15/4/2020).

وتم فتح أكياس من المنتج وتبين سلامتها جميعًا، كما وأكد صاحب المحل عدم وجود شكوى من نوعية هذا "الشيبس" من قبل المواطنين.

وأشار البيان إلى أن طواقم الوزارة توجهت إلى المصنع المحلي وعاينت خطوط الانتاج والمواد الخام وعينات من المنتج وكانت النتائج جيدة ولم تظهر أي مشكلة.

ولفت البيان إلى أن الطفل غادر المستشفى بعد ربع ساعة من تلقيه العلاج.

وأكدت الوزارة، أن جميع منتجات مصانع الشيبس في قطاع غزة سليمة وحسب المواصفات الفلسطينية.

وشددت على أن صحة المواطن خط أحمر وأن كل الجهد المبذول من طواقم التفتيش على جميع المصانع الغذائية أو الأسواق الشعبية إنما هو للحفاظ على سلامة المواطنين، مشددةً أنها لن تتوانى في اتخاذ أي إجراءات صارمة بحق المخالفين.

وطمأنت الوزارة المواطنين في قطاع غزة بأن منتجات مصانع الشيبس جيدة وسليمة ولا داعي للقلق، داعيةً إلى عدم الالتفات إلى الشائعات ومحاولة النيل من المنتجات الوطنية والمحلية.