الدوري الأميركي يرسم العودة: سيناريوهات لاستئناف في 31 تموز

لوس انجليس"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -طرحت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين على الأندية، تاريخ 31 تموز لاستئناف المنافسات المعلقة منذ آذار بسبب فيروس كورونا المستجد، مع تداول سيناريوهات مختلفة يتوقع التصويت على أحدها الأسبوع المقبل.

وأشارت تقارير صحافية عدة ليل الجمعة، الى ان مفوض الرابطة آدم سيلفر طرح هذا الموعد على مالكي الأندية خلال اتصال هاتفي جماعي أجراه أمس، وسط آراء متفاوتة بشأن شكل استئناف المباريات ومكانها، على ان تكون بطبيعة الحال من دون جمهور.

وعلقت منافسات الـ"ان بي ايه" اعتبارا من 11 آذار بعد إصابة الفرنسي رودي غوبير لاعب فريق يوتا جاز بـ"كوفيد-19". ولا تزال الرابطة تعمل على رسم طريق عودة، تميل الترجيحات الى انها لن تكون بمشاركة كل الأندية الثلاثين في الدوري.

وأوردت تقارير منها لصحيفة "لوس انجليس تايمز" وموقع "ذا أثلتيك"، ان سيلفر أبلغ مالكي الأندية ان تاريخ 31 تموز "هو الهدف".

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان رابطة الدوري انها تبحث مع شركة والت ديزني، استخدام مجمع "اي أس بي أن" الرياضي التابع لها في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، كموقع واحد يستخدم للإقامة والتدريب والمباريات، بما يساهم في الحد من المخاطر الصحية المتأتية من "كوفيد-19".

وكشفت شبكة "إي أس بي أن" ان أحد السيناريوهات المقترحة، سيطرح على التصويت في اجتماع للأندية الخميس.

وأفادت الشبكة الواسعة الاطلاع، الى ان طرح سيلفر إقامة المباريات في أورلاندو "يتوقع ان ينال الموافقة".

ونقلت الشبكة عن أحد مالكي الأندية من دون تسميته، ترجيحه تقارب وجهات نظر الأندية في الأيام المقبلة، موضحا "أخذ المواقف (المتباينة) سينتهي. لن يكون أي شيء مثاليا للجميع".

وبحسب التقارير، عرضت الرابطة استكمال منافسات الموسم المنتظم (خاضت معظم الأندية قبل التعليق نحو 65 مباراة من أصل 82)، والانتقال بعد ذلك الى الأدوار الاقصائية "بلاي أوف" التي تشارك فيها 16 من الأندية الـ30 في الدوري.

لكن "لوس أنجليس تايمز" نقلت عن مصادر لم تسمها، ان الأندية التي فقدت فرصة التأهل الى الـ"بلاي أوف" (أي لن تتمكن حسابيا من احتلال أي من المراكز الثمانية الأولى في كل من المنطقتين الشرقية والغربية)، لا تحبذ استكمال الموسم، وتعتبر ان ذلك سيكون بلا طائل من وجهة نظرها.

وأوردت الصحيفة ان هذه الأندية "قطعا لا تريد العودة الى اللعب".

وتداولت وسائل الإعلام الأميركية أربعة سيناريوهات لطريقة استكمال الدوري.

وتتوزع الاقتراحات بحسب عدد الأندية التي ستعود لخوض المنافسات: 16 في حال استئناف الموسم من الـ"بلاي أوف" مباشرة، 30 في حال استكمال الفترة المتبقية من الموسم المنتظم قبل الانتقال الى الأدوار الاقصائية، و20 أو 22 بحسب اقتراحين هجينين يتضمنان تغييرا في صيغة الدوري.

وبحسب "اي أس بي أن"، باتت خطة استئناف الدوري مع 30 فريقا مستبعدة بشكل كبير، على رغم بنودها تشمل خفض عدد المباريات المتبقية، بشكل يجعل كل فريق يخوض 72 مباراة اجمالية لموسم 2019-2020، بدلا من 82.

في المقابل، تبدو خطة استئناف الموسم اعتبارا من الـ"بلاي أوف" مباشرة، أي مشاركة 16 فريقا فقط، دون حظوظ كبيرة أيضا، نظرا لأنها ستحرم عددا من الفرق التي كانت قادرة على المنافسة، من فرصة المشاركة في الأدوار الاقصائية.

وبحسب ما أفادت "اي أس بي أن" ومواقع الكترونية رياضية عدة في الولايات المتحدة، تبدو خطة الـ22 فريقا الأقرب لنيل الموافقة.

وتقوم هذه الخطة على مشاركة الفرق التي تحتل المراكز الثمانية الأولى في كل من المنطقتين، إضافة الى ست فرق كانت أمام فرصة جدية لانتزاع مركز مؤهل. وأشارت "اي أس بي أن" الى ان هذه الفرق ستكون نيو أورليانز بيليكانز، ساكرامنتو كينغز، فينيكس صنز، بورتلاند ترايل بلايزرز، سان أنتونيو سبيرز (كلها من المنطقة الغربية)، وواشنطن ويزاردز (من المنطقة الشرقية).

وستخوض الفرق الـ22 مباريات لتحديد المراكز الثمانية الأولى، على ان تبدأ بعد ذلك منافسات الـ"بلاي أوف"، من دون ان تجزم التقارير بما اذا كان الدوري سيحافظ على صيغة المنطقتين في توزيع الـ"بلاي أوف"، أو يعتمد تصنيفا شاملا مختلفا.

وأبدى مالك فريق دالاس مافريكس مارك كيوبان ثقته بقدرة رابطة الدوري على توفير غالبية مؤيدة لإحدى الصيغ المقترحة لعودة المنافسات.

وقال "أنا واثق من ان آدم سيقوم بما يقوم به على أفضل وجه (...) سيتحدث الى المالكين ويستمع لرأيهم، يعرض عليهم الأفكار ويحصل على رأيهم بها".

وبحسب التقارير، استطلعت الرابطة آراء مدربي الفرق هذا الأسبوع، ووجدت ان 53 بالمئة يحبذون عودة الدوري بمشاركة 16 فريقا فقط (أي تلك التي تحتل المراكز المؤهلة الى الأدوار الاقصائية)، واعتبار الموسم المنتظم منتهيا وخوض الـ"بلاي أوف" فقط.

وشدد كيوبان على ضرورة الأخذ برأي اللاعبين، وان على الرابطة والأندية اعتماد "الشفافية بشأن كل شيء".

وسبق للمديرة التنفيذية لرابطة لاعبي "ان بي ايه" ميشيل روبرتس ان أكدت هذا الأسبوع، أن غالبية اللاعبين يرغبون في استكمال الموسم، لكنهم يحتاجون الى بعض "اليقين" في الخطة.

وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تأثرا بـ"كوفيد-19" من حيث الوفيات، اذ بلغ عددها حتى الجمعة نحو 103 آلاف، علما بأن البلاد أحصت أكثر من 1,7 مليون إصابة بالفيروس.