78.400 طالب يتوجهون لأداء امتحان الثانوية العامة وسط ظروف استثنائية

رام الله- "القدس" دوت كوم- وفا- يتوجه 78400 طالب في المحافظات الشمالية والجنوبية وفي القدس والخارج، اليوم السبت، لأداء أول امتحانات الثانوية العامة ضمن إجراءات احترازية ووقائية.

ويؤدي الطلبة امتحانات الثانوية العامة هذا العام في ظروف استثنائية في ظل وجود فيروس "كورونا" المستجد.

وكان وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، أعلن عن خطة عقد امتحان الثانوية العامة، التي تضمنت إضافة إلى الجوانب التعليمية، حزمة من إجراءات الصحة والسلامة، والحماية للطلبة، والعاملين في الامتحان، استناداً إلى بروتوكول صحي خاص بامتحان الثانوية العامة لهذا العام.

وحددت الخطة الأدوار والمهام الموكلة لكل الوزارات والجهات ذات الصلة، بما فيها وزارات: التربية والتعليم، والصحة، والحكم المحلي، والداخلية، والاتصالات، والمواصلات، والخارجية والريادة.

واحدثت وزارة التربية زيادة كبيرة في أعداد قاعات الامتحان، وأعداد المراقبين؛ من أجل التخفيف على الطلبة عناء التنقل في هذه الظروف، ومن أجل الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي، والوقاية المعتمدة من وزارة الصحة، كما أمنت التنظيف والتعقيم وَفق الأصول لجميع مرافق الامتحان وفي المراكز كافة.

وأعدت "التربية" نشرات إرشادية، ولوائح إجرائية لكل من الطلبة، والمراقبين، ومديري القاعات، ولجان الصحة المدرسية، وطواقم البلديات والمجالس المحلية.

وكانت وزارة التربية والتعليم قررت، أمس، إغلاق قاعة امتحان الثانوية العامة في قرية عزون عتمة جنوب مدينة قلقيلية، بناء على تعليمات وزارة الصحة.

وقال مدير دائرة الامتحانات في وزارة التربية والتعليم محمد عواد لـ"وفا" إنه بتعليمات من وزارة الصحة، فقد تقرر إغلاق قاعة امتحان الثانوية العامة في قرية عزون عتمة، وسيتم عقد الامتحان للطلبة وعددهم 35 طالبا وطالبة، في نهاية شهر حزيران/يونيو أو خلال دورة شهر آب/أغسطس.

وأضاف "بالنسبة لطلبة قريتي سنيريا وبيت أمين المجاورتين للقرية، فإنه سيتم فتح قاعة الامتحانات في قرية سنيريا، وإتاحة الفرصة لطلبة قرية بيت أمين، للتقدم للامتحان فيها كما كان مخططا، وضمن الإجراءات الصحية".

وكان محافظ قلقيلية أعلن إغلاق قرى "عزون عتمة، وبيت أمين، وسنيريا"، جنوب قلقيلية، بعد إعلان تسجيل 10 إصابات بفيروس كورونا في المحافظة معظمها من قرية عزون عتمة.