التجمع المقدسي لمواجهة كورونا يُعقم قاعات الثانوية العامة ويقدم الدعم الطبي

بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم ومنتدى القدس التعليمي ...

القدس- "القدس" دوت كوم- أتم التجمع المقدسي لمواجهة كورونا، بالتعاون مديرية التربية والتعليم ومنتدى القدس التعليمي، التجهيزات الطبية الخاصة بقاعات تقديم امتحانات الثانوية العامة في القدس، حيث تم تجهيز قاعات الثانوية العامة بالقدس للطلبة المقدسيين لتكون آمنة وجاهزة لاستقبال ٣٩٠٠ طالب وطالبة مقدسيين.

وقام كوادر التجمع المقدسي بالمرحلة الاولى عبر لجنة التعليم بتعقيم ١٣ مدرسة شملت اكثر من ١٥٠ صفاً تعليمياً لاستقبال الطلبة خلال امتحانات الثانوية العامة، حيث أشرف على تعقيمها كادر جمعية برج اللقلق تحت إطار التجمع وتم تزويد ادوات التعقيم من خلال مؤسسة الرؤية الفلسطينية. وسيستمر العمل بالتعقيم الوقائي على مدار فترة الامتحانات.

إضافة إلى ذلك، أعدت لجنة التعليم في التجمع، بالتعاون مع وحدات الاسعاف بالمدينة والأطباء، خطة متكاملة تم تنفيذها على الأرض بمشاركة كوادر الاسعافات الاولية ممثلة بالهلال الاحمر والمسعفين العرب والاغاثة الطبية واسعاف برج اللقلق، لتغطية جميع الصفوف التعليمية والقاعات التي ستستقبل الطلبة للامتحانات وتم تقسيم القاعات ما بين المسعفين من جميع الطواقم وتأمين الاحتياجات من خلال الوحدات والمتبرعين كجزء من العمل الجماعي المحلي استعدادا للثانوية العامة والتحديات الطبية والصحية.

وقال منسق التجمع المقدسي أحمد البديري: "الهدف هو توفير أعلى سبل السلامة والأمان والتعقيم للطلبة تجنباً لأي احتكاك أو إصابات بالمرض الذي لا يزال يهدد المدينة، رغم تراجع أعداد المصابين، والتجمع تشكل من عشرات المؤسسات والمئات من المتطوعين المقدسيين. وامتحانات التوجيهي تشكل تحدياً جديداً، ولن نترك طلابنا، خاصة في مدارس الأوقاف والمدارس الخاصة عرضة لأي إصابة، وبالعمل المشترك ضمن المؤسسات المحلية والعمل الاهلي والتطوعي يمكننا بالفعل توفير بيئة صحية بشكل مهني".

وأكد نبيل عبد الله، مرّكز لجنة التعليم في التجمع، أن كل مدرسة فيها قاعات للثانوية العامة سيتواجد بها ممرض أو طبيب للإشراف على سبل توفير الأمن والسلامة والمتطوعون هم من جمعية الهلال الأحمر وجمعية الإغاثة الطبية وجمعية المسعفين العرب وجمعية برج اللقلق. هذا وتم تحضير كمامات للطلبة من خلال رجل الاعمال مجدي زغير. إضافة لتوفير زجاجة ماء وزجاجة عصير لكل طالب وطالبة خلال فترة الامتحانات، جميعها تبرعت بها جمعية الهلال الأحمر.

وقد أشرفت على ترتيبات لجنة الطوارئ للتعليم عدة مؤسسات محلية وشخصيات مثل منتدى القدس التعليمي، ممثلاً بالدكتور سليمان الربضي والدكتور عيد صادر والمربية اعتدال الاشهب والدكتورة إيناس عياد والأستاذ زيد القيق وماهر أبو سعد وعبد القادر الحسيني ومديرية التربية والتعليم ومؤسسة تامر والرؤيا الفلسطينية ويوسف غنيم وغيرهم من ممثلي المؤسسات المقدسية المحلية.