الاحتلال يُبعد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى مدة أسبوع

القدس– "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- أفرجت سلطات الاحتلال عن الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى (82 عاماً)، عقب اعتقاله من منزله ظهر الجمعة وإخضاعه للتحقيق بتهمة التحريض والدعوة للمظاهرات.

وقال حفيده عاصم صبري لـ "القدس" دوت كوم:" تم إصدار قرار إبعاد بحق الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، على أن يحضر للتحقيق يوم الأربعاء القادم، لمواصلة التحقيق معه، وتمحور التحقيق معه حول المشاركة في مظاهرات والدعوة إلى مسيرات والتحريض على الاحتلال، وهذا ما نفاه الشيخ جملةً وتفصيلاً ".

وكان الشيخ صبري رفض مرافقة ضباط المخابرات أثناء اعتقاله بمركبات الشرطة الإسرائيلية، وأصر على الوصول من خلال مركبته الخاصة، وأكد أن هذه المحاولات لن تثنيه عن الدفاع عن المسجد الأقصى والدعوة للرباط فيه، قائلاً :" نحن للأقصى وسنبقى للأقصى".

وأشار صبري إلى أن الاقتحامات لمنزله متواصلة لأن الاحتلال لا يريد أن يعارضهم بمشروع التهويد في الأقصى.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الشيخ الدكتور عكرمة صبري قبل ساعات قليلة من اليوم الجمعة.