إصابات بالاختناق اثر اندلاع مواجهات في كفر قدوم

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- أصيب العديد من المصلين في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، اليوم الجمعة بالاختناق، اثر مواجهات اندلعت في القرية عقب انتهاء صلاة الظهر وقيام جنود الاحتلال بقمع المشاركين في المسيرة الأسبوعية.

وأكدت مصادر محلية لـ "القدس" دوت كوم أن جيش الاحتلال اقتحم القرية أثناء تواجد المصلين داخل المسجد في الجمعة الأولى بعد انقطاع عنها لأكثر من ثمانين يوماً بسبب جائحة كورنا، وأطلق الجنود الرصاص الحي في محيط مسجد عمر بن الخطاب وقنابل الغاز على المصلين قبل انطلاق المسيرة الأسبوعية المطالبة بفتح المدخل الرئيس المغلق منذ عام 2003، ما أدى إلى حالات اختناق جماعية في صفوف المصلين.

وقال مراد شتيوي منسق المسيرة الأسبوعية :" تم استهداف أكثر من 25 من خزانات المياه فوق أسطح المنازل"، مبيناً أن بعض الخزانات استهدف للمرة السابعة انتقاماً من الأهالي الذين يساعدون الشبان من خلال توجيههم من أسطح منازلهم عن أماكن تواجد جنود الاحتلال والكمائن التي يتم نصبها لاعتقال المشاركين في المسيرة".

وأضاف شتيوي:" مسيرة كفر قدوم انطلقت منددة بسياسة الضم للأغوار وباقي الأراضي الفلسطينية وانها لن ترفع الراية البيضاء امام بطش الاحتلال ".