احتجاجات وسط لوس أنجيليس بالولايات المتحدة بسبب مقتل رجل أسود

لوس أنجيليس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- خرج عشرات المتظاهرين إلى شوارع وسط مدينة لوس أنجيليس ليلة الخميس، خلال ليلة ثانية من المظاهرات حول مقتل جورج فلويد.

وتصاعدت التوترات بين المجتمع الأسود والشرطة بعد وفاة رجل أسود يدعى جورج فلوريد في الحجز بعد أن ضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على عنقه لعدة دقائق في مدينة مينيابوليس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأظهر فيديو مباشر من قناة (كيه تي إل أيه) الإخبارية المحلية أن حوالي 70 متظاهرا تجمعوا أمام مقر إدارة شرطة لوس أنجيليس في حوالي الساعة 5 مساء. ولقد ركع البعض، وجلس بعضهم على أرجلهم على الطريق، في حين ضرب آخرون ألواح التزلج على الأرض أو وقفوا ليهتفون "حياة السود مهمة " و"العدالة لجورج".

بعد ساعات، غادر المتظاهرون المقر وواصلوا السير في شوارع وسط المدينة، ووصلوا في نهاية المطاف إلى مواجهة مع مجموعة من الشرطة التي أمرت الحشد بالتفرق، واصفة الاحتجاج بأنه تجمع غير قانوني.

وانتهت مسيرة الخميس الساعة 10 مساء وسط حصار الشرطة، ولم يتم اعتقال أو إصابة متظاهرين.