أكثر من 100 طائر لقلق أسود نادر يستوطن في بكين مع تحسن البيئة

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- مع تحسن البيئة الايكولوجية، شهدت بكين زيادة مطردة في عدد اللقالق الأسود النادرة ليصل عددها إلى أكثر من 100، وفقا لما قالت السلطات المحلية يوم الخميس.

وطبقا لدائرة الزراعة والتشجير ببكين، فقد توسعت مناطق موطن وتغذية الطيور المهددة بالانقراض بشكل أساسي من حي فانغشان في بكين إلى المدينة بأكملها.

بصفته حيوانًا محميًا من الفئة أ في الصين، يعد اللقلق الأسود مؤشرًا بيئيًا مهمًا لأنه "صعب الإرضاء" بشأن موطنه، وخاصة المياه التي يشربها، وفقًا لجي جيان وي، نائب مدير مركز بكين لإنقاذ الحياة البرية واعادة التأهيل.

وقال جي "بسبب قلة هطول الأمطار والمناخ الجاف، كانت العديد من الأنهار في بكين تفتقر بشدة إلى المياه أو حتى جفت موسميا في الماضي". "لذلك ، لم يكن هناك الكثير من الموائل المناسبة للقالق السوداء."

ولحماية الحيوان، عززت دائرة الزراعة والتشجير ببكين عملية الإصلاح البيئي لحي فانغشان، وهي المنطقة التي تستوطن فيها اللقالق السوداء دائما، كما أنشأت "مجتمع حماية اللقلق الأسود" لتكاثر الحيوان وإطعامه واستراحته.

وفي كل شتاء، عندما يكون اللقلق الأسود غير قادر على تناول طعامه على النهر المتجمد، ينظم مركز بكين لإنقاذ الحياة البرية واعادة التأهيل موظفين لإطعام الطيور بشكل صحيح لضمان قدرتهم على البقاء في الأوقات الصعبة.

وقال جي "من خلال الجهود المستمرة، سجلت اعداد طائر اللقلق الأسود في حي فانغشان نموًا مطردًا، مع توسع موطنه تدريجياً عبر العاصمة".

وقال قاو وو، خبير الطيور ونائب بروفيسور بجامعة بكين للمعلمين: "لقد أتاحت البيئة المحسنة في بكين للقالق السوداء مواقع تعشيش مواتية وأغذية كافية ، مما سمح بزيادة اعدادها وعيشها في نطاق أوسع".