بلدية غزة تعمل على تنظيم الاستراحات على الشاطئ والبسطات على المفارق

غزة- "القدس" دوت كوم- قال رئيس بلدية غزة، د. يحيى السراج، إن البلدية تعمل على تنظيم الإستراحات العشوائية على شاطىء بحر غزة، وتنظيم البسطات الشعبية في المفترقات العامة، لا سيما في ظل حالة الطوارئ جراء تفشي فيروس كورونا.

وأشار السراج إلى أنه سيكون هناك نظام، عنوانه النظافة، كمحدد لوجود الباعة والاستراحات، لافتاً إلى أن تنظيم البسطات الشعبية في الطرقات "هي محاولات للتوفيق بين حاجة المدينة والحاجة الإنسانية لدى الباعة، وأن هناك ترتيبات لإعادة افتتاح سوق اليرموك ليستوعب جميع الباعة".

وبشأن تأجير الأرصفة، أوضح السراج أنه "موضوع قديم وفق القانون الذي يتيح الأمر، وأنه بدءًا من هذا العام جرى إلغاء كافة الإيجارات المتعلقة بالأرصفة"، لافتًا إلى أن هناك تحدياً بشأن تطبيق الإلغاء الذي تقوم عليه طواقم البلدية.

وأوضح رئيس البلدية، أن "التعليمات واضحة لجميع الموظفين في بلدية غزة، بالتعامل بأفضل شكل مع عامة الناس، وأن القانون هو الفيصل لمحاسبة لأي موظف يعتدي على أي مواطن".

ونوه السراج إلى أن العاملين في البلدية يتقاضون منذ شهور 30% من الراتب الأساسي، وذلك بفعل جائحة كورونا التي خفضت حجم الإيرادات، في ظل ازدياد التكاليف التي فرضتها إجراءات الوقاية.

وعلى صعيد أزمة المياه، أكد السراج أن هناك تحسناً طرأ على جودة المياه مؤخراً، وأن الكميات المتدفقة للمناطق منوطة بأزمة الكهرباء، وأن بلدية غزة تبذل جهوداً كبيرة لإيصال المياه، في وقت وصول الكهرباء لمنازل المواطنين.

ونصح السراج، المواطنين بتوفير خزانات مياه كبيرة أسفل منازلهم، خاصة في فترة الصيف، لتفادي نفاذ المياه من منازلهم.

وأشار إلى "جهود كبيرة تبذل لتوفير تمويل، من أجل إصلاح الشوارع، خاصة شارع المنصورة بحي الشجاعية، وأن أي مطالبة أو شكوى تصل للبلدية تأخذها بأهمية كبيرة".