تشييع حاشد للفنان أيمن صفيّة في كفر ياسيف.. و"الثقافة" تنعاه

الناصرة - "القدس" دوت كوم- شيّعت جماهير غفيرة جثمان الفنان أيمن صفيّة إلى كفر ياسيف، مساء الخميس، الذي وافته المنية إثر غرقه في البحر عن عمر ناهز 29 عاماً.

وتحوّل التشييع إلى معرض لتذكُّر رقصات أيمن، وأثره عبر صور ورسومات وضعها محبّوه في ساحة الأوّل من أيّار في القرية.

ودعت والدة أيمن إلى تشييعه بهدوء، لأنه كان يُحب الهدوء، وقالت أمام المشيّعين إنها ستحتفل في الخامس من حزيران بعيد أيمن الثلاثين بالشموع والإضاءة، في البيت أو في المقبرة.

وأثارت وفاة صفيّة، البالغ من العمر 29 عامًا، صدمة عن أصدقائه ومحبّيه ومتابعيه والأوساط الثقافية.

وزارة الثقافة تنعى الفنان أيمن صفية

ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية في بيان لها، اليوم الخميس، الفنان أيمن صفية من بلدة كفر ياسيف الذي وافته المنية إثر غرقه في البحر عن عمر ناهز 29 عاماً.

وأكدت الوزارة في بيانها اعتزازها بأيمن فناناً ومناضلاً، حيث لعب دورًا مهمًا في الحملة العالمية لحركة المقاطعة الثقافية لدولة الاحتلال، ودعت الوزارة الفنانين الفلسطينيين في كل مكان وفي أراضي 48 ، إلى الاستفادة من تجربة أيمن في رفض محاولات الشراء وتدجين الفلسطينيين في الداخل.

يذكر أن الراحل أيمن صفية درس الرقص في مدرسة رامبرت للرقص المعاصر في لندن، وشارك في عروض عديدة، منها الكلاسيكية، والمعاصرة، بالإضافة إلى المسرحيات الغنائية، في عدد من المسارح الشهيرة في برودواي وغيرها، وعمل مع مصممي رقص وفنانين، محلياً وعالمياً.