السجن عامين لضابط إسرائيلي سرق فلسطينيين عند نقطة تفتيش بالضفة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قضت محكمة القدس الإسرائيلية حكمًا بالسجن عامين على ضابط في ما يسمى "حرس الحدود" الإسرائيلي، بتهمة سرقة فلسطينيين عند نقطة تفتيش في الضفة الغربية في تموز 2018.

وبحسب موقع صحيفة "هآرتس" العبرية، فإن الضابط سرق آلاف الشواقل مع جندي آخر، بعد أن اعتقل اثنين من الفلسطينيين عند نقطة التفتيش، بحجة أنهما يريدان تفتيش السيارات التي كانوا على متنها، ثم سرقوا الأموال.

كما تمت إدانة الضابط بمهاجمة صحافي مصور فلسطيني خلال محاولة اعتقاله عند إحدى نقاط التفتيش.

وتبيّن من التحقيقات أن الضابط ارتكب جرائم السرقة في 4 حالات مختلفة، وجميعها حين كان يرتدي زي ما يسمى "حرس الحدود" ويقوم بالخدمة.

وتقرر التوصل إلى اتفاق صفقة مع النيابة بالإقرار بأفعاله مقابل تخفيف مدة اعتقاله لمدة عامين ودفع تعويضات للفلسطينيين المتضررين، فيما حُكم على الجندي الذي ساعده بوقفه عن الخدمة لمدة 9 أشهر.