السفارة الأمريكية في إسرائيل تحذر رعاياها من السفر إلى الضفة وغزة

القدس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- حذرت السفارة الأمريكية في إسرائيل، اليوم الخميس، رعاياها من السفر إلى الضفة الغربية، خشية من حدوث أي توتر أمني في أي وقت في ظل الاستعدادات التي تتخذها الحكومة الإسرائيلية لفرض السيادة على الضفة الغربية.

وطالبت السفارة الأمريكية في بيان لها مواطنيها المتواجدين في الضفة الغربية وقطاع غزة "باليقظة واتخاذ الخطوات المناسبة لزيادة أمنهم".

وبحسب البيان يُحظر على المسؤولين الحكوميين الأمريكيين الذين يعملون ويعيشون في إسرائيل زيارة الضفة الغربية باستثناء بعض الأجزاء منها، بالإضافة إلى ذلك، فإن الحكومة الأمريكية تمنع عمالها من دخول قطاع غزة.

وتم الاتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو، وبيني غانتس زعيم حزب أزرق أبيض، وزير الدفاع الإسرائيلي، على أن يتم فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية في الأول من تموز المقبل، ضمن بنود اتفاق تقاسم السلطة بين الرجلين.

وكان نتنياهو قد صرح، الإثنين الماضي، خلال اجتماع لحزب الليكود "لدينا فرصة لم تكن منذ عام 1948 لتطبيق السيادة بحكمة وكخطوة سياسية في الضفة الغربية، ولا يمكن لهذه الفرصة أن تمر".

وأضاف: "لدينا موعد نهائي في تموز لفرض السيادة، ولن نغيره".