عويضة: لعبة الايكيدو دخلت فلسطين في العام 1987 من خلال الرابطة الفلسطينية للجودو والكاراتيه

القدس"القدس"دوت كوم -طالب جهاد عويضة من الاعلام الفلسطيني تحري الدقة وأستسقاء المعلومة من أصحابها قبل نشر اي خبر خاص برياضات الفنون القتالية، وذلك للتاريخ والامانة وأعطاء كل ذي حق حقه.

وعقب عويضة على خبر نشر في احدى الصحف الفلسطينية تحت عنوان ( كي تعلم:"الآيكيدو" لعبة قتالية ليس لها منافسات )، ان هذه اللعبة عرفت في فلسطين العام 2015، عندما تأسست اللجنة الفلسطينية للآيكيدو وكانت منضوية تحت مظلة اتحاد الجودو، وبعدها بعام أصبحت لجنة مستقلة، وفي 2017 أصبحت اتحادا رسميا).

وصرح عويضة : ان هذه الرياضة انتشرت في فلسطين من خلال الخبير الياناني سوزوكي بالعام 1987 حين أستضافته الرابطة الفلسطينية للجودو والكاراتيه وقام بتدريب نخبة من المدربين، وشاركنا بالعام 2002 في دورة تدريبية في فرنسا برعاية ودعم من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وفي العام 2009 حصلت على اعتراف رسمي للاتحاد الفلسطيني للايكيدو من "الهومو دوجو" المقر الرسمي للعبة الايكيدو ومن ثم أنتدبوا لنا المدربة اليابانية ماكيكو ساكوراي، حيث يستضيفها نادي ابناء بيت حنينا كل عام بشكل دوري منذ اكثر من 10 سنوات.

وأكد عويضة قائلا لشبكة ووكالة بال سبورت: تشرفت بأن أكون اول رئيس للاتحاد الفلسيني للايكيدو قبل اكثر من 12 سنة ولمدة ثماني سنوات متتالية، وكان لنا الشرف بأستضافة خبيرة الايكيدو اليابانية ماكيكو ساكوراي منذ العام 2011 بالقدس ومدن فلسطينية وزارت اللجنة الاولمبية والتقت باللواء جبريل الرجوب قبل اكثر من 6 سنوات.

وختم عويضة حديثه قائلا: نظمنا الكثير من المعسكرات التدريبية للايكيدو في جامعة الاستقلال في اريحا بأشراف وحضور الخبيرة اليابانية ماكيكو والخبير الفلسطيني حامد ابو شمسية حيث امتد كل معسكر لمدة اسبوع بواقع ثلاث حصص تدريبية تبدأ من الساعة السادسة مساء بمعدل ساعة للناشئين تليها ساعة ونصف للكبار وكان يخضع المشاركون لإختبار الترقية وتم منحهم الاحزمة المتقدمة 2 دان و3 دان.