دعوى قضائية ضد "ديزني" و"سي بي إس" تتهمهما بالتستر على تحرش جنسي في مكان العمل

لوس انجلوس-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -رفعت كاليفورنيا دعوى قضائية ضد "ديزني" و"سي بي إس" بتهمة التستر على تحرش جنسي لمدة 14 عاما طال أفراد طاقم ذكور شاركوا في المسلسل التلفزيوني "كريمينل مايندز"، كما أعلن مسؤولون .

وأقيمت دعوى قضائية في لوس أنجليس تزعم أن غريغوري سانت جونز أساء استخدام منصبه كمصور سينمائي لتلمس أفراد من طاقم العمل بشكل متكرر، والانتقام من الذين رفضوا محاولاته.

وقد تحرش سانت جونز جنسيا بالعديد من الرجال الذين كانوا يشاركون في المسلسل كما "قبّل أعناقهم وأكتافهم وآذانهم أو داعبها" في نمط من السلوك "العلني والمتكرر" وفق الدعوى.

وقال بيان صادر عن وزارة العمل العادل والإسكان إن "الدعوى تدعي كذلك أن فريق الإنتاج التنفيذي كان على علم بالسلوك غير القانوني هذا وتغاضى عنه، إذ طرد أكثر من عشرة رجال قاوموا مضايقات سانت جون".

واستبعد سانت جونز من العرض بعدما نشرت مجلة "فراييتي" مقالا في العام 2018 يفصل تلك المزاعم.

وبدأت الوزارة التي تطبق قوانين الحقوق المدنية في كاليفورنيا بما في ذلك التحرش في مكان العمل، تحقيقها في آذار/مارس العام الماضي، وتسعى الآن إلى التعويض للضحايا.

وبالإضافة إلى مقاضاة استوديوهات "ديزني" العملاقة، أوردت الدعوى القضائية أيضا أسماء العديد من المنتجين كمدعى عليهم.

ولم ترد "ديزني" ولا "سي بي إس" على الفور على اتصالات وكالة فرانس برس للتعليق.