الاحتلال يستدعي مواطنين ويخطر بوقف البناء في جدران استنادية في الولجة

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مواطنين اثنين، وأخطرت بوقف البناء في جدران استنادية في قرية الولجة غرب بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس قروي الولجة خضر الأعرج، ومدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية لوكالة الأنباء الرسمية أن قوات الاحتلال سلّمت مواطنين في منطقة عين جويزة بلاغات للتحقيق معهم، بشأن منازلهم المسكونة، وهم: أحمد إبراهيم القنطار، ورائد نصر أبو التين، واحمد جوابرة، وكذلك لغرفة خاصة بالخيل للمواطن خالد جبريل، ومخزنا محمد عبد الله رباح.

وأشارا إلى أن القوات سلّمت إخطارات بوقف البناء في جدران استنادية، وأرضيات منازل لمواطنين، عرف منهم: محمد إبراهيم الأطرش، ورجائي محمد الأعرج، وكذلك بئر مياه للمواطن محمد حاتم الأطرش.

يذكر أن هذه المنطقة تشهد منذ فترة هجمة استيطانية من قبل الاحتلال، تخلله هدم عدد من المنازل والجدران الاستنادية، ووقف البناء في عدد آخر من المنازل، بحجة أنها تابعة لسلطة ما يسمى بلدية القدس.