مخاوف من تراجع تحويلات الفلبينيين العاملين في الخارج

مانيلا-"القدس"دوت كوم-(د ب ا)- قال بنيامين ديوكنو محافظ البنك المركزي الفلبيني اليوم الأربعاء إن تحويلات الفلبينيين العاملين في الخارج قد تتراجع خلال العام الحالي مع عودة الآلاف منهم إلى بلادهم في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).

وأضاف في منتدى عبر الإنترنت " مازلنا نتوقع نموها (التحويلات) خلال العام الحالي لآن التحويلات تاريخيا تزداد سنويا سواء حدثت أزمة أم لم تحدث، لكن الواقع يقول إن بعض العمال الفلبينيين عادوا إلى البلاد لذلك فنحن نراقب الموقف".

وأوضح ديوكنو أن أي تراجع في تحويلات العاملين في الخارج سيعوضه نمو إيرادات نشاط التعهيد، مشيرا إلى زيادة نشاط التجارة الإلكترونية في البلاد.

وأضاف محافظ البنك المركزي أنه يتوقع استمرار استقرار البيزو الفلبيني بفضل الوضع الجيد لاحتياطي النقد الأجنبي للبلاد، حيث يتوقع وصول الاحتياطي خلال العام الحالي إلى 94 مليار دولار.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ديوكنو القول إنه يتوقع نمو التحويلات خلال نيسان/أبريل الماضي بنسبة 2 في المئة سنويا وليس بنسبة 3 في المئة وفقا للتوقعات السابقة.