رائدا فضاء أمريكيان يبدآن عهدا جديدا لرحلات الفضاء البشرية

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- من المقرر أن يبدأ رائدا فضاء أمريكيان اليوم الأربعاء عهدا جديدا لرحلات الفضاء البشرية، ببداية تاريخية: عملية إطلاق إلى الفضاء من أرض أمريكية باستخدام صاروخ، تم بناؤه في الولايات المتحدة من قبل شركة خاصة.

وسيتوجه رائدا الفضاء في مهمة "ديمو2" إلى محطة الفضاء الدولية، شريطة ألا يعرقلهما الطقس العاصف.

ومنذ أن أوقفت الولايات المتحدة عمليات الإطلاق الخاصة بها في عام 2011، تحت قيادة الرئيس الأمريكي آنذاك، باراك أوباما للتركيز على بعثات الفضاء العميقة، يعتمد برنامج الفضاء للبلاد على رحلات تجرى مع رحلات روسية، بتكلفة عالية.

لكن سيسافر رائدا الفضاء من وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا)، دوج هورلي وبوب بيهنكن اليوم الأربعاء على متن كبسولة "سبيس اكس كرو دراجون" التي بنتها الولايات المتحدة، والتي انطلقت على متن صاروخ طراز "فالكون9" من صنع الولايات المتحدة.

ولدى "سبيكس إكس"، وهي الشركة التي أسسها رجل الأعمال، ايلون ماسك، التي بنت الصاروخ والكبسولة، تاريخ من عمليات إطلاق سفن الشحن إلى محطة الفضاء الدولية.

ووصلت الشركة إلى محطة الفضاء الدولية حوالي 20 مرة بإمدادات، من بينها معدات علمية، لكنها ستكون أول شحنة بشرية لها.

وتسعى الولايات المتحدة لهيمنة جديدة في في مجال الفضاء، حيث تواصل الصين تطوير قدراتها ، وسط تزايد المنافسة بين أكبر اقتصادين في العالم.