قناة عبرية: زعماء دول أوروبية حذروا نتنياهو من ضم الأراضي الفلسطينية

رام الله - "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت قناة 13 العبرية، مساء الثلاثاء، أن زعماء عدد من الدول الأوروبية وجهوا رسائل لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حذروا فيها من أي خطوة تهدف لضم الأراضي الفلسطينية.

وبحسب القناة، فإن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورؤوساء وزراء بريطانيا وإيطاليا واسبانيا، وجهوا رسائل شخصية لنتنياهو يحثونه على العمل بشأن القضية الفلسطينية بما يتوافق مع القانون الدولي، مطالبين إياه بروح ودية أن لا يتخذ أي خطوات من جانب واحد.

ونقلت القناة عن مسؤولين دبلوماسيين أوروبيين وإسرائيليين اطلعوا على الرسائل قولهم إن ماكرون حذر من أن هذه الخطوة ستقوض الاستقرار في الشرق الأوسط، وأنه فقط من خلال الحوار مع الفلسطنيين والحل العادل والمتوازن يمكن أن تحصل إسرائيل على سلام يحفظ لها استقرارها وأمنها.

وبعث بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا رسالة مماثلة بالتنسيق مع ماكرون، فيما لا يعرف فيما إذا كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أرسلت رسالة مماثلة أيضًا.

وأرسل رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز رسالة لنتنياهو قال فيها "يجب احترام القانون الدولي، ويجب التوصل إلى حل الدولتين وفقًا لقرارات الأمم المتحدة".

وأشارت القناة إلى أن نسخة من الرسالة وصلت لوزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس.

فيما كتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي لنتنياهو، أنه يجب تجديد المفاوضات مع الفلسطينيين وفق حل الدولتين، وعلى أساس القانون الدولي".

وأرسل كونتي نسخة إلى غانتس.

واعتبرت القناة هذه الرسائل جزء من الضغط الأوروبي على الحكومة الجديدة في إسرائيل لعدم ضم أجزاء من الضفة الغربية.