وقفة أمام منزل محافظ بيت لحم دعما له وللقيادة

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- شارك المئات من المواطنين، الليلة الماضية، بفعالية جماهيرية حاشدة أمام منزل محافظ بيت لحم.

وأفادت مصادر من حركة فتح أنها إسناد ومبايعة للرئيس عباس ولرئيس الوزراء د. محمد اشتية واللواء ماجد فرج رئيس المخابرات ومحافظ محافظة بيت لحن اللواء كامل حميد على دعمهم واسنادهم لمحافظة بيت لحم خلال جائحة كورونا وعلى ما بذلوه من جهد ومتابعة وإسناد لبيت لحم في محنتها ولتقديم التهاني للواء بالعيد.

وشارك في الوقفة المئات من أبناء المحافظة وأمناء سر المواقع التنظيمية والبلديات والمجالس القروية والفصائل الفلسطينية والذين عبروا عن تقديرهم للجهود التي بذلها المحافظ في تطبيق توجيهات القيادة الفلسطينية وقراراتها لمنع انتشار الفيروس حيث كان لتعاون الجميع الأثر بنجاح محافظة بيت لحم في منع انتشار فيروس كورونا و تحول بيت لحم لنموذج عمل ونجاح على أكثر من صعيد خلال مواجهة الجائحة.

وخلال الوقفة تلقى المحافظ حميد اتصال هاتفي من رئيس الوزراء بحضور أمين سر إقليم فتح محمد المصري ورئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان ومحمد الجعفري عضو إقليم فتح ومنسق لجنة التنسيق الفصائلي حيث قدم د. اشتية التهاني بالعيد للحضور والأجهزة الأمنية والمواطنين على تكاتفهم وتعاونهم من أجل الوصول لتعافيها كما أشاد اشتية بكافة الجهات من محافظ وأجهزة وقطاع صحي ومواطنين معتبراً بيت لحم نموذج تميز وعطاء.

بدوره نقل المحافظ حميد تحيات الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية واللواء ماجد فرج وأكد على تقديره لهذه الوقفة لدعم أبناء محافظة بيت لحم للرئيس والقيادة خصوصاً في ظل هذا الوقت الحرج الذي تعيشه القضية الوطنية الفلسطينية في ظل مخططات الضم والاستيطان ومؤامرة صفقة القرن، إلى جانب ما عاناه ويعانيه شعبنا بسبب جائحة كورونا مشدداً حرص القيادة على اسناد المواطنين على الرغم من كافة الصعاب.

وأشار حميد إلى أن بيت لحم لملمت جراحها ومنعت انتشار الفيروس وصمدت ونجحت بمنع انتشاره، بتعاون أبناء شعبنا من فعاليات ومؤسسات ومواطنين وإسناد من مختلف محافظات الوطن مؤكداً أن شعبنا سيبقى وفياً لصمود القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبو مازن.

كما أشار حميد إلى أن روح التعاون والتاخي والتكافل التي شهدتها محافظة بيت لحم جعلتها تسطر انجازاً ونموذجاً عالمياً، مؤكداً أن هذا النموذج لم يكن ليتحقق لولا حالة الوحدة التي شهدتها بيت لحم على مدار ثمانون يوماً.

واكد عدد من المتحدثين في كلماتهم خلال الوقفة عن دعمهم للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة د. اشتية واللواء فرج واللواء كامل حميد محافظ بيت لحم على ما بذله من جهود ومتابعة وعمل ميداني معربين عن دعمهم لكل هذه الجهود.