نتنياهو: لن نضيّع الفرصة التاريخية لتطبيق السيادة

رام الله - "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إن حكومته لا تنوي تضييع الفرصة التاريخية التي أمامها لتطبيق السيادة على الضفة الغربية ومناطق الأغوار.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد اليوم لكتلة الليكود في الكنيست الإسرائيلي، بحسب ما ذكرت قناة 12 العبرية.

وقال نتنياهو: "إن الموعد النهائي لتطبيق السيادة هو الأول من تموز، ولا ننوي تغييره.. هنا فرصة تاريخية لم تكن موجودة منذ 48 عامًا .. إنها فرصة عظيمة ولن نسمح بأن نفوتها من أيدينا".

وتطرق نتنياهو للملف الأمني، قائلًا : "إن أعداءنا لا يتوقفون للحظة، ونحن لا نتوقف للحظة لإحباطهم، نحن نعمل ضد إيران ومنظماتها بكل الطرق، ونعمل على منعها من الحصول على أسلحة نووية".

وأشار إلى أن إسرائيل ستعمل حاليًا على تجنب التهديد من البيت الدولي، وخاصةً محكمة الجنايات الدولية ومحاولة محاكمة ضباط وجنود الجيش الإسرائيلي بتهمة ارتكاب جرام حرب.

وقال: "يجب تعبئة كل القوى في إسرائيل والعالم، لمنع أي محاولات لنزع الشرعية عن دولة إسرائيل".