العليا الإسرائيلية تلغي أمرًا بهدم منزل أسير من الخليل

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ألغت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أمرًا عسكريًا بهدم منزل الأسير محمود عطاونة من الخليل، والمتهم بمساعدة منفذي عملية قتل الجندي دفير سوريك في أغسطس/ آب من عام 2019 قرب تجمع مستوطنات غوش عتصيون.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن القرار اتخذ من غالبية القضاة الذين نظروا في الالتماس المقدم من العائلة عبر عدة مؤسسات قانونية وحقوقية مختصة.

وهاجم نفتالي بينيت وزير الجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته قرار المحكمة الذي يناقض قرارًا اتخذه بهدم المنزل، واعتبره أنه لا يردع منفذي العمليات.

وكانت قوات الاحتلال هدمت منازل 3 أسرى اتهمتهم بتنفيذ العملية، وأخطرت بهدم منزل أسير رابع ساعد المنفذين.