اشتية يعلن عن تسهيلات تتيح العودة للحياة الطبيعية بحذر

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية، ظهر الإثنين، عن تسهيلات جديدة تتيح العودة للحياة الطبيعية بحذر، منها فتح المساجد والكنائس، ورفع الحواجز بين المدن، وعودة دوام الموظفين، بعد انحسار خطر فايروس كورونا.

وقال اشتية في مؤتمر صحفي أعلن فيه اقتراب انتهاء إجراءات الطوارئ، أنّه سيتم فتح المساجد والكنائس ابتداءً من صلاة فجر غد الثلاثاء، مع ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات والصلاة على سجادة خاصّة، مع الحفاظ على المسافة، دون السماح بالوضوء داخل المساجد.

وأضاف أنه سيتم ترفع كامل الحواجز بين المحافظات. وستعود المحاكم للعمل بشكل طبيعي بعد العيد، مع الالتزام بشروط السلامة، فيما ستبدأ الوزرات والهيئات الرسمية العمل ابتداءً من صباح الأربعاء.

وأشار إلى أن سيتم السماح بعمل المحال التجارية والصناعية ومختلف المؤسسات ابتداءً من صباح الثلاثاء، فيما سيتم تنظيم عمل حضانات الأطفال وفق بروتوكول صحي يضمن إجراء فحوصات دورية للأطفال والعاملات.

وبيّن أن المواصلات ستعمل بشكل طبيعي، وفق البروتوكول المعمول به حاليًا. أما المطاعم والمقاهي، ستشغل وفقًا لإجراءات الصحة والمحافظين خلال يومين.

أمّا بشأن صالات الأفراح، فقال اشتية إنه سيتم العمل على تطوير الإجراءات الخاصة لتعود للعمل قريبًا، وفق اعتبارات الأعداد والمساحة.

ولفت إلى أنه سيتم استكمال إجراءات امتحان الثانوية العامة بموعدها، وسيكون بإمكان الأكاديميين والإداريين في الجامعات والمدارس الخاصّة، العودة للعمل، دون الطلاب، وستعلن وزارة التربية والتعليم عن توضيحات خلال أيام بخصوص دوام الفصل الصيفي.

وكشف اشتية عن أنه واعتبارًا من من 10 حزيران/ يونيو المقبل، ستبدأ الخارجية تشغيل جسر جوي لنقل الطلبة الفلسطينيين العالقين في من الخارج، وتحديدًا دول مصر والجزائر وتركيا وروسيا، ودول أخرى.