خمسة قتلى على الأقل في انفجار بالصومال خلال الاحتفال بعيد الفطر

مقديشو-"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -قتل خمسة أشخاص على الأقل واصيب عشرون بينهم نساء وأطفال في انفجار الاحد في بيداوة التي تبعد حوالى 250 كلم شمال غرب مقديشو، وذلك خلال الاحتفال بعيد الفطر، وفق ما افادت الشرطة وشهود.

وقال المسؤول في الشرطة محمد مختار في اتصال مع فرانس برس إن "المعلومات الاولية التي تلقيناها تفيد بانتشال جثث خمسة أشخاص في مكان الانفجار وإصابة أكثر من عشرين آخرين".

واوضح أن بين الضحايا "نساء وأطفالا" و"حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع في أي لحظة لأن بعض الاشخاص اصيبوا بجروح بالغة".

وقال الشاهد محمد ابراهيم إن الحشد كان يرقص ويغني محتفلا بعيد الفطر حين وقع الانفجار.

واورد "لست خبيرا، لكنني أعتقد أنها قنبلة وضعت بجانب الطريق. الانفجار كان هائلا واسفر عن عدد من الضحايا يفوق ما تخلفه قنبلة يدوية".

وقال شاهد آخر هو عبدي حسن إن الناس كانوا متجمعين منذ السبت في المكان للمشاركة في عروض رقص تقليدية.

واضاف "الجميع في المدينة صدموا لما حدث. كيف يمكن قتل مدنيين أبرياء كانوا يحتفلون بالعيد ولم يؤذوا احدا".

ولم تتبن أي جهة الاعتداء حتى الآن، لكن الصومال تتعرض عادة لهجمات يشنها المتمردون في حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وينشط أيضا تنظيم الدولة الاسلامية في الصومال.