لبنان دخل في مفاوضات مع صندوق النقد الدولي

بيروت-"القدس"دوت كوم-( د ب أ) - أعربت مصادر وزارية معنية بمفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي عن ارتياحها الى مسار المباحثات، مشيرة إلى أن هناك توجها اكيداً لدى الصندوق لمساعدة لبنان.

وقالت المصادر لـصحيفة "الجمهورية" اللبنانية في عددها الصادر اليوم السبت إنّ "ممثلي صندوق النقد يقاربون الخطة اللبنانية، بجدّية ملحوظة، علماً اننا لم ندخل في التفاصيل بعد، وما نسمعه منهم يؤكّد انّ هناك توجّهاً اكيداً لدى الصندوق لمساعدة لبنان".

وأضافت أن "موضوع الإصلاحات يأخذ جانباً أساسياً في النقاش، هناك أمور يطرحها ممثلو الصندوق من زاوية أنّ الضرورة اللبنانية تستوجب اتخاذها".

وأعطت المصادر فترة 4 إلى 6 اسابيع لظهور نتائج عملية من المفاوضات مع الصندوق.

وبدأت الحكومة اللبنانية التفاوض مع صندوق النقد الدولي، حول ما يمكن للصندوق أن يقدّمه إلى لبنان من قروض ومساعدات مالية ،يستخدمها في معالجة العجز في الموازنة وفي ميزان المدفوعات ،وغيرهما من المجالات الحيوية.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون أكد في اوائل هذا الشهر أن "خطة التعافي المالي التي وضعتها الحكومة، هي خطة إنقاذيّة واكبها طلب المؤازرة من صندوق النقد الدولي، وهو الممرّ الإلزامي للتعافي إن أحسنّا التفاوض والتزمنا جميعنا المسار الإصلاحي الذي ينشده شعبنا أوّلاً بأوّل من دون أيّ إملاء أو وصاية أو ولاية".