أكبر بنك سويسري سيقلل موظفية بعد كورونا

برن-"القدس"دوت كوم-(د ب ا)- أشارت مجموعة كريدي سويس المصرفية إلى أنها سوف تحتاج بعد خروجها من أزمة فيروس كورونا ، إلى عدد أقل من الموظفين على المدى المتوسط في الوقت الذي تواجه فيه احتمال نمو أقل انخفاضا وعدم سداد للقروض يلوح في الافق .

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة توماس جوتستاين في مقابلة مع صحيفة "إن زد زد" السويسرية إن الخدمات المصرفية عبر الإنترنت اصبحت أكثر أهمية وسوف تؤدي إلى تراجع في اهمية وعدد الافرع.

وأضاف ،في التصريحات التي اوردتها اليوم السبت وكالة بلومبرج، أن الموظفين يمكنهم العمل عن بعد بنسبة 10% إلى 20% من الوقت ، ووفقًا للتقديرات الأولية ، فإن من المرجح أن يحتاج البنك إلى عدد أقل من المكاتب.

وتابع جوتستاين أن البنك يمكنه تبسيط الكثير من العمليات وأن هذا يمثل أحد الأولويات.

وتطبق البنوك في اوروبا اسعار الفائدة السلبية وتواجه افراطا في الخدمات المصرفية وغموضا بشان عدم قدرة العملاء على سداد القروض في الوقت الذي تخطط فيه هذه البنوك لمزاولة الانشطة الطبيعية.

وبعد بداية مربحة هذا العام مدعومة بسلسلة من المعاملات ، فإن التوقعات بالنسبة لبقية العام أصبحت أكثر قتامة لأن الشركات تستعد لانتعاش ابطأ على المدى الطويل .