مورينيو يسترجع الذكريات ويؤكد أن إنتر ميلان كان مثل عائلته أثناء موسم التتويج بالثلاثية

روما"القدس"دوت كوم -(د ب أ)- اعتبر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، نفسه والدا لفريق إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم، الذي قاده للتتويج بثلاثية تاريخية قبل عقد من الزمان.

وقال مورينيو لصحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" اليوم الجمعة في الذكرى السنوية للفوز بدوري أبطال أوروبا 2010 على حساب بايرن ميونخ 2 / صفر :" قدمت أفضل ما عندي لأنني شعرت أنني في منزلي".

وكان ذلك اللقب القاري هو الثاني للمدرب البرتغالي، بعد الفوز باللقب مع بورتو في 2004، حيث فاز باللقب المحلي مرتين في 2003 و2004

وأنهى إنتر ميلان بذلك اللقب فترة طويلة من الجفاف وبالتحديد منذ أن توج ببطولتيه السابقتين في الستينيات.

ووصل مورينيو 63/ عاما/، الذي يتولى تدريب توتنهام حاليا، إلى ميلان بعد أن توج بلقبين للدوري الإنجليزي الممتاز مع تشيلسي، وبعد الثلاثية انتقل إلى ريال مدريد، حيث توج بلقب الدوري في .2012

وقال :"اليوم ربما يكون في إمكاني البقاء أربعة أو خمسة أوستة أعوام في نادي واحد. ولكن في السابق أردت أن أكون -ومازلت الوحيد بين المدربين- الذي يفوز بالدوري الإنجليزي، الإيطالي، الإسباني".