مركزية "فتح" تناقش وضع الخطط والآليات المطلوبة لتطبيق قرار القيادة

رام الله- "القدس" دوت كوم- عقدت اللجنة المركزية لحركة فتح اجتماعها التشاوري في دورة انعقادها الدائم، وناقشت وضع الخطط والآليات المطلوبة لتطبيق قرار القيادة الذي أعلنه الرئيس محمود عباس.

وأكدت مركزية فتح شروعها في اتخاذ الإجراءات الواجب اتباعها لتحمل مسؤولياتها القيادية للتصدي لـ"صفقة العصر" ومشاريع الضم، والمشروع الأميركي- الإسرائيلي لإنهاء القضية وتصفية المشروع الوطني.

وأهابت اللجنة المركزية بـ"جماهير شعبنا المناضل والصامد وبالقوى والفصائل الفلسطينية وقواعدنا الحركية كافة، العمل من أجل إسقاط مشاريع التسوية والضم، مع التأكيد على الاستمرار بتحمل مسوولياتنا في توفير متطلبات واحتياجات شعبنا في الوطن والشتات".

كما ناقشت اللجنة تقوية وتصويب الوضع الداخلي الفلسطيني واستنهاض كل القوى، ورص الصفوف في مواجهة المعركة المصيرية من أجل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وحيت اللجنة المركزية الموقف الشجاع والتاريخي الذي اتخذه الرئيس والقيادة الفلسطينية في اجتماع القيادة، مؤكدة التزامها الكامل بخطاب الرئيس وقرار القيادة.