سلطة المياه الفلسطينية: إسرائيل بدأت بتقليص مياه الضفة بدل زيادتها في ظل كورونا

رام الله- "القدس" دوت كوم-(شينخوا)- قالت سلطة المياه الفلسطينية، اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال الاسرائيلية بدأت بتقليص كميات المياه إلى عدة مدن رئيسية في الضفة الغربية.

وذكرت سلطة المياه في بيان صحفي تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه، أنه تم البدء بتقليص كميات المياه منذ الأسبوع الماضي بشكل تدريجي على العديد من النقاط الرئيسية المزودة للمياه في رام الله، ونابلس، وجنين، والخليل.

وأوضح البيان أن "التخفيضات المفاجئة أثرت بشكل مباشر على كميات المياه المزودة للمواطنين، وأدت إلى ضغوطات كبيرة على طواقم سلطة المياه لمتابعة وإدارة انعكاساتها على عمليات التوزيع، وخلل في انتظام ضغط المياه في الخطوط الناقلة والشبكات".

وأشار إلى أن العمل جار من طواقم سلطة المياه على متابعة ومراقبة مؤشرات الضخ، وإيجاد حلول عملية لإدارة الأزمة الناجمة.

وقال رئيس سلطة المياه مازن غنيم، إن إسرائيل "تسعى إلى عدم ترك أي فرصة لزيادة المعاناة اليومية للشعب الفلسطيني، من خلال التضييق عليه بأصعب الأدوات وعلى رأسها المياه".

وأضاف، إن "اختيار الاحتلال لهذا التوقيت الذي نواجه فيه مرض فيروس كورونا له أبعاد صعبة"، مؤكداً أهمية المياه في فترة الطوارئ والحجر المنزلي، التي زاد فيها الطلب عليها بنسبة تزيد عن 10%، باعتبارها السلاح الأول في مواجهة الفيروس.

وأشار إلى مواجهة الأزمة تزامناً مع فصل الصيف والحاجة إلى رفع الكميات وليس تخفيضها، للاستجابة لارتفاع الطلب المتزايد على المياه، الذي سيصل إلى حوالي 30%.

ودعا غنيم، المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل لوقف سياساتها التعسفية باستخدام المياه كأداة للتضييق على الشعب الفلسطيني، وضرورة الإلتزام بالقوانين والمعاهدات الدولية.

ولم تعقب مصادر إسرائيلية رسمية على ما جاء في بيان سلطة المياه.

يشار إلى أن مصادر المياه في فلسطين وإسرائيل، هي نهر الأردن الذي يمتد من دام وبانياس وحاصباني، وهي أنهار فرعية، وبحيرة الحولة التي جففتها إسرائيل، وبحيرة طبريا، ونهر الأردن السفلي، ثم البحر الميت، فوادي غزة الذي يمتد من جنوب الضفة الغربية وجبال الخليل وصولا إلى قطاع غزة.

أما المياه الجوفية المشتركة فهي الحوض الجبلي، الذي قسم وفقاً لاتفاقية أوسلو إلى ثلاثة أحواض الشرقي والشمالي الشرقي في طوباس وجنين بالضفة الغربية، والغربي وهو أحد أهم الأحواض الرئيسة، ويمتد من طولكرم وقلقيلية حتى الخليل، فيما يقع الحوض الساحلي على البحر المتوسط إلى أسفل قطاع غزة.

وهناك أحواض إسرائيلية غير مشتركة مع الضفة وقطاع غزة مثل النقب والكرمل وطبريا، وهي إضافة إلى الأحواض المشتركة جميعها تحت السيطرة الإسرائيلية.