"الثقافة" تنعى رحيل الفنان التشكيلي صلاح الأطرش

رام الله- "القدس" دوت كوم- نعت وزارة الثقافة الفنان المقدسي الفلسطيني صلاح الأطرش الذي وافته المنية صباح الثلاثاء في مدينة القدس المحتلة عن عمرٍ ناهز 75 عامًا.

وأعتبرت الوزارة على لسان وزيرها الدكتور عاطف أبو سيف في بيانها أن رحيل الأطرش خسارة للثقافة الفلسطينية وللحركة الفنية التشكيلية التي أبدع الأطرش من خلالها في تقديم القدس وتفاصيل الحياة اليومية فيها.

واعتبر أبو سيف أن أعمال الأطرش الخاصة عن القدس هي محطة من محطات مواجهة الاحتلال في تهويد القدس وتزوير معالمها وشواهدها التاريخية العربية الفلسطينية.

ومن الجدير ذكره أن الفنان المقدسي صلاح الأطرش ترك العديد من الأعمال الفنية التي أبدع في رسمها، وكانت هي روايته الفنية والتشكيلية التي كرّسها من أجل الدفاع عن القدس وتاريخ القدس وحكاية الناس فيها.

يُذكر أن الراحل الفنان صلاح الأطرش الذي ولد في مدينة القدس العام 1945، درس اللغة العربية في جامعة القاهرة، وتخرج منها في العام1967، وعمل مسؤولاً لدائرة الفنون في جامعة القدس المفتوحة في محافظة العاصمة القدس، وحصل على جائزة أفضل فنان تشكيلي في مهرجان زهرة المدائن الثالث العام 2011.