تأجيل إخلاء عائلات الصباغ الخمس من منازلها في الشيخ جراح

القدس- "القدس" دوت كوم- محمد أبو خضير– أجّلت محكمة الصلح في القدس الغربية، الإثنين، النظر في قضية إخلاء عائلة الصباغ من حي الشيخ جراح شمال القدس المحتلة.

وعقدت جلسة الإثنين من أجل نقاش طلب المحامين إلغاء قرار الإخلاء، وتم الاستماع إلى محامي الدفاع، وتقرر تجميد قرار الإخلاء وتأجيل البت في الموضوع حتى يتم أخذ قرارات في محاكم الصلح الإسرائيلية الأُخرى بخصوص الملكية للمنازل الخمسة التي أثبتت عائلة الصباغ ملكيتها لها.

وكانت عقدت محكمة الصلح جلسة استماع لنقاش طلب محامي الدفاع إلغاء قرار اخلاء عائلات الصّباغ، إذ سبق أن اتخذت المحكمة قرار إخلاء خمس عائلات تضم 32 شخصاً، منهم 10 أطفال، في مطلع العام 2019، إلا أن محامي العائلات عملوا على تجميد قرار الإخلاء كون القرار غير واضح، وأي أجزاء من المبنى المقصودة، هل الجزء القديم الأصلي من الوحدات أم جميع الشققن أي يشمل الإضافات، ما دفع إلى إعادة القرار إلى محكمة الصلح الإسرائيلية لتفسير القرار.

وطالب الدفاع عن عائلة الصباغ بتوضيح القرار غير الواضح وغير المحدد، وقبل نحو الشهر ونصف الشهر، ردت محكمة الصلح الإسرائيلية بأن قرار الإخلاء يشمل جميع الشقق المسكونة من قبل عائلات الصّباغ الخمس.

وفي شهر أيلول 2019 تقدم محامو العائلات بطلب من محكمة الصلح بإلغاء قرار الإخلاء بشكل كامل، وذلك لأن قرار الإخلاء الأصلي بحق عائلات الصّباغ كان مشروطاً بتسوية خلاف ملكية الأرض الذي لم يتم حسمه بعد.