جنين: مسيرة مركبات تطالب بفك الحصار عن بلدة يعبد

جنين-"القدس"دوت كوم- علي سمودي- نظمت حركة فتح إقليم جنين والشبيبة الفتحاوية، مساء الأحد، مسيرة مركبات للمطالبة بفك الحصار عن بلدة يعبد، المستمر لليوم السابع على التوالي.

ووشارك مئات المواطنين في المسيرة التي انطلقت من مثلث بلدة عرابة تجاه بلدة يعبد، وصولا إلى حارة السلمة التي قتل فيها أحد الجنود الإسرائيليين جراء إصابته بحجر.

وأكد أمين سر إقليم حركة فتح في المحافظة عطا أبو ارميلة، التفاف الحركة والشبيبة حول الرئيس محمود عباس، والذي يواصل التصدي لكافة المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا الوطنية العادلة.

وأكد أبو ارميلة على وحدة الحركة مع أبناء شعبنا المحاصر في يعبد التي يعاني أهلها جراء الهجمة العدوانية الشرسة منذ إعلان مقتل الجندي الإسرائيلي.

وثمن رئيس بلدية يعبد سائد الكيلاني، دور حركة فتح في مؤازرة أهالي البلدة ضد العدوان الذين يتعرضون لأبشع صوره من قبل سلطات الاحتلال للنيل من عزيمتهم.