فتح المساجد بغزة لأداء صلاة الجمعة والعيد

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة، الأحد، فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة وعيد الفطر فقط.

وقال وليد عويضة، مدير الوعظ والإرشاد في الوزارة بغزة، خلال الإيجاز الصحفي اليومي، إنه سيتم فتح المساجد بدءًا من يوم الجمعة المقبل، وهي الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، مشيرًا إلى أن القرار اتخذ بعد اجتماع للوزارة والعلماء ووزارة الصحة وجهات الاختصاص.

وأوضح أنه لن يسمح للمرضى وكبار السن المصابون بأمراض مزمنة، والأشخاص المنتهي حجرهم الصحي، وكذلك المرضى والنساء والأطفال دون سن التكليف، من الصلاة بالمساجد، وسيؤدون صلواتهم في بيوتهم.

وأشار مدير دائرة الوعظ والإرشاد في أوقاف غزة، إلى أن إقامة صلاة العيد ستتم وفقًا للإجراءات ذاتها التي ستقام بها صلاة الجمعة.

وأكد ضررة الالتزام بالاجراءات الوقائية التي تنص عليها جهات الاختصاص لأداء صلاة الجمعة والعيد، باعتبارهما واجباً شرعياً لا يجوز التقصير فيه.

وبيّن أن تلك الإجراءات تتمثل في التباعد بين المصلين وارتداء الكمامة وترك المصافحة واصطحاب سجادة الصلاة واغلاق المتوضئات والتباعد عند الدخول والخروج.

وقال عويضة "إن الالتزام بهذه الاجراءات يدفعنا نحو دراسة فتح المساجد لاقامة الجماعات".

وشدد على وجوب التعاون مع اللجان المجتمعية التي ستشكل من وزارة الأوقاق بغزة، وأسر المساجد لضمان الالتزام بالاجراءات الوقائية التي سبقت.

وأكد ضرورة الاستمرار في أداء صلاة الجماعة في البيوت مع الأهل وعدم الخروج إلا للحاجة الحقيقية وترك التجمع في المرافق العامة والأسواق والمتنزهات والمناسبات الاجتماعية.

وأشار إلى أن قرارات الوزارة فيما يتعلق بايقاف الصلوات خاضع للتقييم المستمر في ضوء تعليمات جهات الاختصاص ورأي العلماء.