اعتقال مواطنة من يعبد للمرة الثانية خلال ساعات

جنين - "القدس" دوت كوم - علي سمودي ـ أعادت قوات الاحتلال، السبت، اعتقال المواطنة سهيلة أحمد عصفور من منزلها في بلدة يعبد جنوب جنين، بعد ساعتين من إطلاق سراحها مع ابنتها الطفلة إيمان (16 عامًا).

وأشارت مصادر محلية في بلدة يعبد، إلى أن سلطات الاحتلال تستمر بالضغط على عائلة عصفور بدعوى أن الحجر الذي قتل الجندي الإسرائيلي جرى إلقاؤه من سطح بنايتهم.

وأفادت إيمان بعد الإفراج عنها أن قوات الاحتلال لم تكتف باعتقال والدها نظمي عصفور وأعمامها، فقامت فجر اليوم باعتقالها ووالدتها. وبعد التحقيق القاسي معهما في مستوطنة "دوتان" القريبة، جرى إطلاق سراحهما في السابعة صباحًا.

وأضافت، أنه وبعد حوالي ساعتين، حاصرت دوريات الاحتلال منزل جدها محمد يوسف أبو بكر واعتقلوا والدتها للمرة الثانية.

ومنذ نحو أسبوع، يواصل الاحتلال عزل وحصار بلدة يعبد فارضًا عقوبات جماعية على أهلها.