مقتل اثنين من قوات الأمن العراقية وإصابة ثلاثة آخرين بهجوم لداعش شمال بغداد

بغداد- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) أفاد مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، أن اثنين من أفراد القوات الأمنية قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح مختلفة في هجوم لمسلحي تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية (داعش) استهدف نقطة تفتيش على الطريق بين بغداد وتكريت جنوب المحافظة.

وقال العقيد محمد خليل البازي، من قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، لوكالة أنباء (شينخوا) اليوم السبت إن مسلحي (داعش) هاجموا بعد منتصف الليلة الماضية نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة العراقية على الطريق بين العاصمة بغداد ومدينة تكريت مركز المحافظة.

وأضاف أن الهجوم الذي استخدمت فيه الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، أسفر عن مقتل أحد أفراد الجيش وشرطي وإصابة ثلاثة آخرين من أفراد القوات الأمنية بجروح مختلفة، فيما فر المهاجمون إلى البساتين الكثيفة التي تحيط بنقطة التفتيش.

وشهدت مناطق مختلفة من محافظة صلاح الدين خلال الأيام القليلة الماضية هجمات متتالية لمسلحي تنظيم (داعش) أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من أفراد القوات الأمنية والمدنيين والتي كان أخرها يوم أمس الجمعة، عندما قتل المسلحون ستة أشخاص من عائلة واحدة شرق مدينة سامراء ( 40 كم) جنوب تكريت.

يشار إلى أن وتيرة الهجمات الإرهابية في العديد من المحافظات السنية التي كانت تحت سيطرة التنظيم المتطرف قد ارتفعت بشكل واضح مع بداية شهر رمضان المبارك.