"أسرى فلسطين": 56 حالة اعتقال خلال يومين غالبيتها من جنين

غزة- "القدس" دوت كوم- أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال صعدت بشكل واضح من عمليات الاعتقال خلال اليومين الماضيين، حيث طالت ما يزيد عن 56 مواطناً غالبيتهم من بلده يعبد، جنوب غرب جنين.

وقال أسرى فلسطين في بيان له، اليوم الاربعاء، بأن سلطات الاحتلال نفذت حملة اعتقالات واسعة في بلده يعبد بعد مقتل جندي للاحتلال نتيجة سقوط حجر كبير على رأسه خلال اقتحام البلدة أمس الثلاثاء، وعلى إثرها اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال بعيد واعتقلت العشرات من السكان من بينهم نساء واطفال.

وأشار "أسرى فلسطين" إلى أن الاحتلال اعتقل 3 نساء من يعبد بينهم فتاة قاصر وهى؛ ايمان ابوبكر (16 عاماً) ووالدتها سهيلة أبو بكر مع زوجها نظمي أبو بكر، وكذلك والسيدة نجود أبو بكر مع زوجها ربحي محمد أبو بكر وأبنائها الثلاثة وافرجت عنهن في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بعد التحقيق لساعات.

وأضاف "أسرى فلسطين" بان الاحتلال نفذ كذلك حملة اعتقالات واسعة في بلده سلون بالقدس طالت 15 مواطناً بينهم أطفال ونقلتهم إلى مركز تحقيق "المسكوبية"، حيث أفرجت عن بعضهم ومددت اعتقال اخرين لاستكمال التحقيق معهم.

واعتبر رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن الاحتلال يستخدم الاعتقالات الموسعة لتطبيق سياسة الردع والعقاب الجماعي بحق الفلسطينيين، لمنعهم من مقاومة الاحتلال ورفع فاتورة التصدي لمخططاته وجرائمه.

وقال الأشقر: إن استمرار الإعتقالات يشكل خطرة على حياة المعتقلين في ظل انتشار جائحه كورونا، محمّلاً سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير المعتقلين، وسلامتهم.