إصابة شابين برصاص الاحتلال في يعبد خلال اقتحام ثالث تتعرض له البلدة اليوم

جنين- "القدس" دوت كوم-علي سمودي- أصيب شابان برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت في بلدة يعبد، خلال اقتحامها للمرة الثالثة على التوالي مساء اليوم الثلاثاء.

وأفاد مراسل "القدس" أن قوات الاحتلال الاسرائيلي، اقتحمت مساء اليوم الثلاثاء، بلدة يعبد، جنوب غرب جنين، وذلك للمرة الثالثة على التوالي منذ إعلانها عن مقتل جندي اسرائيلي في البلدة خلال اقتحامها فجر اليوم الثلاثاء.

وشهدت البلدة مواجهات مع قوات الاحتلال، رغم الانتشار العسكري المكثف لقوات الاحتلال التي تواصل عمليتها العسكرية حتى الآن (العاشرة من مساء الثلاثاء)، حيث اطلقت قوات الاحتلال الاعيرة النارية والمطاطية نحو الشبان ما اسفر عن اصابة شابين، احدهما اصيب بعيار ناري والاخر بعيار مطاطي.

واوضح مراسل "القدس" أن أكثر من 40 دورية عسكرية إسرائيلية، إقتحمت البلدة عقب الإفطار وأغلقت مداخل يعبد الفرعية، وحاصرت المنطقة التي قتل فيها الجندي فجر اليوم الثلاثاء.

وذكر شهود عيان، أن جنود الاحتلال فتشوا المنازل الواقعة في تلك المنطقة، واحتلوا عدداً منها، و احتجزوا سكانها بداخلها وحولوها لنقاط مراقبة عسكرية، فيما حاصرت قوات الاحتلال في الوقت ذاته، عمارة عائلة عطية عصفور الذي اعتقل مع 10 أفراد نفار من عائلته بينهم ثلاث نساء.