صور| عقب مقتل أحد جنودها في يعبد.. قوات الاحتلال تعتقل 16 مواطناً

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم، 16 مواطنا بينهم 10 أنفار من عائلة واحدة وثلاثة نساء، وذلك خلال العملية التي نفذتها في بلدة يعبد جنوب غرب جنين بعد مزاعم الاحتلال مقتل جندي اثر إلقاء حجر على رأسه.

وافاد مراسل "القدس" دوت كوم، أن قوات عسكرية كبيرة اقتحمت حي "السلمي" وسط البلدة وشنت حملة دهم وتفتيش، طالت عشرات المنازل بحثا عن الشبان اللذين اتهمتهم بالقاء الحجارة على الجنود .

وذكر أن الجنود احتجزوا المواطنين وقالبوا محتويات منازلهم وأخضعوا بعضهم للتحقيق الميداني.

واقتحمت قوات الاحتلال عمارة مكونة من ثلاثة طوابق يسكنها المواطن عطية محمد يونس عصفور (57 عاماً) واعتقلوه مع اولاده الثلاثة رافت وباسل وثابت ، كما اعتقلوا شقيقه نظمي (48 عاماً) وزوجته سهيلة ابو بكر وابنته ايمان (18 عاماً)، كما اعتقلوا شقيقه فتحي (45 عاماً) ومعه ابناؤه أحمد ومحمد وخالد وزوجته نجود حوشية.

وأفاد الطفل نصر الله (10 سنوات)، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزلهم واحتجزوه واخوانه وأعمامه ووالده، وقاموا بالتحقيق معهم، وأضاف: شعرنا بالرعب والقلق لأن الجنود كسروا الزجاج وصرخوا علينا وحققوا مع والدينا، واعتقوهما أمامنا.

وبعد اعتقال أفراد عائلة عصفور، ترك الجنود أطفالهم الثمانية بينهم طفلتين رضيعتين في المنزل وسط مشاعر الحزن والقلق.

من جانبه، ذكر الأسير المحرر علي عصفور، أن جميع أفراد العائلة التي اعتقلوها من أولاد عمومته لايوجد بينهم مطلوبين وهم يعيشون حياة طبيعية واعتقالهم تعسفي وظالم وجريمة لأنه نشر الخوف والرعب لدى الأطفال، وطالب الصليب الاحمر التدخل للافراج عن افراد العائلة المعتقلين.

وانسحبت قوات الاحتلال من بلدة يعبد عقب اعتقال المواطنين بينما اندلعت مواجهات عنيفة خلال الانسحاب.