مصدر دبلوماسي: المبعوث الأممي ينتظر ردا حوثيا على مبادرته للسلام في اليمن

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أفاد مصدر دبلوماسي بأن المبعوث الأممي لليمن مارتن جريفيث ينتظر ردًا من الحوثيين على المبادرة التي أرسلها لطرفي النزاع في اليمن خلال الأيام الماضية، والتي ردت عليها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بشكل إيجابي.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الأحد، عن مايكل آرون، السفير البريطاني لدى اليمن، القول إنه في حالة تلقي رد إيجابي من الحوثيين على مبادرة الأمم المتحدة، سيتم عقد اجتماع أزمة بين الأطراف المتنازعة، ثم اجتماعات لتثبيت وقف إطلاق النار الشامل، والمضي قدمًا في مفاوضات السلام السياسية الشاملة للقضية اليمنية، مبيناً أن هذه المشاورات ستكون افتراضية، في ظل هذه الظروف الحالية وانتشار جائحة كورونا.

وبحسب آرون، فإن الحوثيين أفادوا بأنهم يعملون على تجهيز رد على المبادرة، مضيفا: "ننتظر ردا إيجابيا منهم".

ولم يعطِ السفير البريطاني مزيدًا من التفاصيل بشأن فحوى المبادرة التي قدمها جريفيث للطرفين.