"الديمقراطية" ترحب بخطوة إنجاز مركز خاص بالحجر الصحي للاجئين في لبنان

بيروت- "القدس" دوت كوم- رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، بخطوة إنجاز مركز خاص بالحجر الصحي للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

واعتبر علي فيصل، عضو المكتب السياسي للجبهة، في تصريح صحافي له: إن هذه خطوة مهمة وإيجابية ينبغي استكمالها بخطة طوارئ إغاثية وصحية شاملة، خاصةً أنها تأتي بعد أن اتخذت مؤسسات صحية فلسطينية ولبنانية دولية إجراءات مهمة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا في المخيمات في لبنان.

جاء ذلك خلال جولة لوفد من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية، في مركز سبلين للحجر الصحي، بحضور مدير الأُونروا في لبنان كلاوديو كوردوني، وعضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبد الله، وعضو عن اللجنة الوطنية للأمراض المعدية، وممثلة عن منظمة الصحة العالمية، وممثلة منظمة أطباء بلا حدود، وعدد من مسؤولي وأعضاء اللجان الشعبية.

واعتبر فيصل عملية توزيع مساعدات مالية على اللاجئين من قبل الأونروا خطوة إيجابية، وإن جاءت متأخرة، رغم بعض أوجه الخلل التي يجب معالجتها وتصحيحها بشكل سريع سواء لجهة زيادة المبالغ المقرة لتنسجم مع الاحتياجات، ومع مستوى الغلاء أو لجهة شمول المساعدات المالية لجميع فئات اللاجئين دون استثناء، كما قال.

وأكد أن جميع أبناء الشعب الفلسطيني هم بحاجة إلى الدعم الاقتصادي.

وشدد على ضرورة استمرار هذه المساعدات المالية، وأن لا تكون بديلاً عن خطة طوارئ إغاثية وصحية شاملة، داعيًا الأونروا إلى بذل جهود مضاعفة لتأمين التمويل اللازم.

وأكد دعم التحركات الشعبية المطلبية والعادلة للشعب الفلسطيني، داعيًا إلى "مزيد من الصمود في مواجهة ما يتعرض له الشعب من استهدافات سياسية، سواء على مستوى وكالة الغوث التي تتعرض لاستهدافات واضحة، خاصة ما يتعلق بالعجز المالي، أو على مستوى العناوين الأُخرى لقضيتنا الوطنية"، كما قال.