القواسمي: ردنا على سياسة الضم سيكون بوقف كافة الاتفاقيات وتصعيد المقاومة الشعبية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي إن ردنا على ضم أي جزء من أرضنا سيكون بإلغاء كل الاتفاقيات دون استثناء، وتصعيد المقاومة الشعبية الشاملة.

وأضاف في بيان صدر عنه، اليوم الجمعة، "لن نقبل بأن تكون صفقة العار مرجعا لأية مفاوضات بيننا وبين الكيان الاسرائيلي، وأن حقوقنا ومطالبنا واضحة وتتمثل في تنفيذ الشرعية والقانون الدوليين، وأميركا وإسرائيل تعرفان جيداً موقفنا".

وأكدت فتح خيارها الثابت الذي لا يتغير ولا يتبدل ما دام الاحتلال الاسرائيلي جاثماً على أرضنا، وهو خيار المقاومة والنضال والصمود ورفض المشاريع المشبوهة التي تنتقص من حقنا الثابت في دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.