رياض منصور: نعمل لبناء جبهة دولية تمنع إسرائيل من تنفيذ ضم أراض بالضفة

رام الله - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) أعلن مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة السفير رياض منصور اليوم الخميس، عن تحركات فلسطينية في الأمم المتحدة لبناء جبهة قوية وواسعة لمنع إسرائيل من تنفيذ ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وقال منصور، لإذاعة "صوت فلسطين" إن البعثة الفلسطينية تعمل على "بناء أكبر جبهة دولية قوية وواسعة الصفوف من مكونات المجتمع الدولي للتصدي لسياسية الضم ومنع إسرائيل من تنفيذها في شهر يوليو القادم".

وأضاف أن البعثة أرسلت رسائل إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن المخططات "غير القانونية لسلطة الاحتلال سواء فيما يتعلق بالاستيطان وتوسعه أو الضم".

وأشار إلى عقد اجتماع يوم أمس مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرتش، عبر الانترنت ركز على أهمية موقفه الرافض للاستيطان والضم "كونها مسائل غير قانونية ويجب منع إسرائيل من الإقدام عليها".

وأوضح أن البعثة الفلسطينية طالبت غوتيرتش، ببذل جهود استثنائية في مجلس الأمن الدولي والدعوة لعقد اجتماع للجنة الرباعية الدولية من أجل التصدي لسياسية الضم.

وأشار منصور إلى أن مجلس الأمن لديه جلسة شهرية في 20 مايو الجاري سيتم التطرق فيها من قبل الدول الأعضاء إلى هذا التطور، وأن البعثة الفلسطينية ستجري اتصالات ولقاءات مع الدول الأعضاء قبيل عقد الجلسة لاطلاعهم على صورة الأوضاع.

ومن المقرر أن يترأس الرئيس محمود عباس، الليلة، اجتماعًا للجنة التنفيذية لبحث خطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية.