"الشعبية" تدعو إلى معالجة فورية للخلافات بشأن عمل وزارة التنمية الاجتماعية

غزة- "القدس" دوت كوم- دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، إلى معالجة فورية لما جرى من مناكفات وتصريحات متبادلة بين المسؤولين في غزة والضفة بشأن عمل وزارة التنمية الاجتماعية.

واعتبرت الجبهة في بيان لها، أن ما جرى مؤسف، ولا يمكن تبريره وتفسيره سوى أنه يعمق ويزيد من حدة الانقسام في الساحة الفلسطينية ويفاقم الأوضاع المعيشية للمواطنين الفقراء، الذين يدفعون دائمًا ثمن هذه الخلافات والمناكفات.

وأكدت الجبهة على ضرورة إبعاد كل المؤسسات الوطنية الرسمية والخدماتية وفي مقدمتها وزارة التنمية الاجتماعية عن دائرة التجاذبات والمناكفات السياسية، والتي تساهم في تفاقم أوضاع المواطنين وفي مقدمتهم الطبقات الشعبية الكادحة والفقيرة.

وشددت الجبهة على ضرورة حل أي قضايا عالقة بالحوار على قاعدة ما تم الاتفاق عليه وطنيًا، ومن خلال التفاهمات المشتركة على آليات عمل على الصعيدي الإداري والبرامجي، وعلى أن يتحمل كل مسؤول مسئولياته وواجباته في التخفيف من الأعباء المعيشية الصعبة عن المواطنين، خصوصًا في ظل الأوضاع الصعبة الراهنة والتداعيات الكارثية التي تسببت بها أزمة جائحة كورونا واستمرار الحصار والعدوان.