إسبانيا تسجل ارتفاعا طفيفا في وفيات كورونا وتخفف الإغلاق تدريجيا

مدريد- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- سجلت إسبانيا ارتفاعا طفيفا في عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا، فيما تخفف الدولة تدريجيا من تدابير الإغلاق الصارمة بعد فرضها لأكثر من ستة أسابيع.

وتم تسجيل 331 حالة وفاة جديدة خلال الـ 24 ساعة حتى اليوم الإثنين، ليرتفع إجمالي الوفيات المرتبطة بكورونا في إسبانيا إلى 23521 حالة، بعد تسجيل 288 حالة وفاة أمس الأحد، وهي أقل زيادة يومية في إسبانيا منذ أكثر من شهر. وتم تسجيل 1831 حالة إصابة جديدة ليرتفع إجمالي حالات الإصابة المؤكدة إلى 209465 حالة، وفقا لبيانات وزارة الصحة.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أنه مع تباطؤ تفشي المرض، تحول الحكومة الإسبانية تركيزها إلى التخفيف التدريجي لإجراءات الإغلاق التي بدأت في 14 أذار/مارس. وسوف تتخذ إسبانيا خطوتها التالية بالسماح للأشخاص بالخروج للتنزه والتمارين الرياضية اعتبارا من 3 أيار/مايو، بعد السماح للأطفال بمغادرة منازلهم يوم الأحد.

وقال رئيس الوزراء بيدرو سانشيز مطلع الأسبوع إنه يعتزم الإعلان عن خطة لمزيد من تخفيف التدابير يوم الثلاثاء بعد مناقشتها مع الوزراء في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء.

وأفاد وزير الصحة سلفادور إيلا أمس الأحد إنه للمساعدة في التخفيف من مخاطر التعرض لموجة جديدة من تفشي المرض، تبدأ الحكومة دراسة تهدف إلى تتبع "النطاق الفعلي للوباء".

وسوف يراقب الباحثون 36 ألف أسرة تم اختيارها عشوائيا في المدن الصغيرة والمتوسطة لجمع البيانات لمساعدة واضعي السياسات.