"الديمقراطية": حجز 450 مليون شيكل من عائدات الضرائب قرصنة إسرائيلية

غزة - "القدس" دوت كوم - وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلية حجز 450 مليون شيكل من أموال عائدات الضرائب الفلسطينية، بذريعة تعويض إسرائيليين أُصيبوا في عمليات فلسطينية، بأنه قرصنة إسرائيلية وسطو لصوصي في الوقت الذي تبذل فيه قصارى الجهود الوطنية والدولية لمواجهة فيروس كورونا.

وقالت الجبهة في بيان لها، اليوم: إن القرصنة الإسرائيلية على الحقوق الفلسطينية تضاف إلى سجل الجرائم الإسرائيلية المتواصلة، التي لم تتوقف يوماً ما ضد الشعب والأرض الفلسطينية والحقوق الوطنية في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة وقطاع غزة، مستغلةً انهماك دول العالم بمواجهة جائحة كورونا.

ودعت الجبهة السلطة الفلسطينية وقيادتها التي بيدها زمام القرار للرد على القرصنة الإسرائيلية بخطوات مدروسة ورؤية سياسية ترتقي لمستوى الحدث وبما تشكل ضغطاً على حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بتبني استراتيجية سياسية متكاملة استناداً لقرارات المجلس الوطني والمجالس المركزية، تهدف للخروج من اتفاق أوسلو والتحرر من قيوده والتحلل من التزاماته بما فيها سحب الاعتراف بإسرائيل واعتبارها دولة عدوان واحتلال ووقف التعامل مع بروتوكول باريس الاقتصادي.