اتفاقية لدعم الأُسر المتضررة بـ212,400 شيكل بين "الأهلية للتأمين" و"الاتحاد للإعمار" و"التنمية الاجتماعية"

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقعت شركة الأهلية للتأمين وشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار ووزارة التنمية الاجتماعية، اليوم، اتفاقية لدعم صمود الأسر الفقيرة، تقوم بموجبها الشركتان بتوزيع 5,500 سلة غذائية بقيمة 212,400 شيكل على 5,500 أسرة فلسطينية، في الضفة الغربية وقطاع غزة من الأسر الأكثر تضررا جراء الأزمة الاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا، تحت عنوان "سلة الرحمن"، ضمن قوائم وزارة التنمية الاجتماعية.

ووقع الاتفاقية اليوم في مقر الوزارة في رام الله وزيرالتنمية الاجتماعية د.أحمد مجدلاني، وعدنان الصباح، نائب المدير العام لشؤون الانتاج والوكلاء لشركة الأهلية للتأمين بالنيابة عن الدكتور محمد السبعاوي رئيس مجلس إدارة الشركتين، نداء طويل ديسي، الرئيس التنفيذي للعمليات لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، ووكيل وزارة التنمية الاجتماعية داود الديك، والوكيل المساعد للرعاية الاجتماعية أنور حمام، وخير السرطاوي، مدير دائرة الانتاج والفروع لشركة الأهلية للتأمين، وبشار العزة عضو مجلس إدارة شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، وانبراس عرار من قسم العلاقات العامة في شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار.

وستقوم شركتا الاتحاد للإعمار والاستثمار والأهلية للتأمين بتوزيع السلات الغذائية خلال اليومين المقبلين في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، حسب قوائم العائلات الأكثر تضرراً، والمسجلة رسمياً لدى وزارة التنمية الاجتماعية، والتي يبلغ عددها 78 ألف عائلة حتى تاريخه.

وثمّن مجدلاني هذه المبادرة قائلاً: إن هذه الاتفاقية والاتفاقيات التي جرى توقعيها مع العديد من المؤسسات الأخرى، تشكل دَفعة حقيقية للوزارة، وستساعدها في مواجهة أزمة الانكشاف للعديد من الأسر، وللقطاعات الاجتماعية الأكثر تضرراً.

وأعرب مجدلاني عن الاعتزاز بمبادرة شركتي الأهلية للتأمين والاتحاد للإعمار والاستثمار التي تأتي في سياق المسؤولية الوطنية والاجتماعية، والتي تذهب لمساعدة الأسر الفقيرة والمهمشة والأسر التي تعرضت للانكشاف جراء أزمة تفشي فيروس كورونا، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تأتي تكريساً للجهود التي تبذلها الحكومة والقطاع الخاص في مواجهة جائحة كورونا والحد من انتشارها في فلسطين، وتوفير موارد للدعم والصمود وشبكة الأمان الاجتماعي للشرائح المتضررة من هذا الوباء.

من جهته قال د. محمد السبعاوي: إن إطلاق حملة "سلة الرحمن" يأتي من حرص شركتي الأهلية للتأمين والاتحاد للإعمار والاستثمارعلى المساهمة في المسؤولية المجتمعية والوطنية، وتوطيد التكاتف والتكامل بين مؤسسات القطاع العام والخاص تعزيزاً لصمود أبناء شعبنا و رعاية لصحتهم وسلامتهم خلال أزمة كورونا.

وشدّد على أن "خروجنا في فلسطين من هذه الأزمة العالمية بأقل الأضرار يحتم علينا التعامل مع الأزمة كفرصة لأداء واجبنا الإنساني والأخلاقي كأفراد وكمؤسسات".

وهذه الحملة امتداد للسياسة التي أرساها المهندس خالد السبعاوي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس ادارة شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار في الاسهام في دعم التنمية المجتمعية والوطنية.

ومن الجدير ذكره أن هذه الخطوة جاءت إثر قيام الشركتين بالتبرع بحاويتين سعة عشرين قدماً لكل حاوية تحتوي على قفازات وكمامات طبية لوزارة الصحة الفلسطينية بمبلغ نصف مليون شيكل.