العاهل السعودي يوافق على إقامة صلاة التراويح بالحرمين دون مصلين

الرياض - "القدس" دوت كوم - ( د ب أ) - وافق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على إقامة صلاتي التراويح بالحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة مع استمرار تعليق حضور المصلين .

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية"واس" اليوم الاربعاء أن الملك سلمان وافق على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها إلى خمس تسليمات وإكمال القرآن الكريم في صلاة التهجد مع استمرار تعليق دخول المصلين، وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا.

ونقلت"واس" عن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس قوله إن "الهدف من الاختصار والتخفيف تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، مع استمرار إقامة شعيرة القيام وختم القرآن الكريم في جنبات الحرمين الشريفين"، معلنا أن "الصلاة ستقتصر على المصلين لصلاة العشاء".

وأشار إلى أن" الإجراءات والتدابير كافة ستتخذ مع الجهات الأمنية والصحية لضمان صحة وسلامة المصلين"، موضحًا أنه سيتم تخفيف دعاء القنوت وتركيزه على دفع الوباء ورفعه حيث أن الدعاء من أنجع وأرجى الوسائل لكشف البلاء.

وأوضح السديس أنه "سيتم إقامة صلاتي التروايح والتهجد في الحرمين الشريفين، على أن يقتصر ذلك على موظفي رئاسة الحرمين والعمال"، لافتا أن هناك مقترحا لاختصارها إلى خمس تسليمات (أي 10 ركعات) بدلا من 20 ركعة في السابق.

وأكد السديس تعليق الاعتكاف في الحرمين الشريفين خلال شهر رمضان لهذا العام، وفقاً للإجراءات الإحترازية.