حشوة سيليكون تنقذ شابة من رصاصة قاتلة

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -أنقذت حشوة سيليكون على الأرجح امرأة بعدما أصيبت برصاصة في صدرها من مسافة قريبة أثناء سيرها في أحد شوارع تورنتو، وفق ما قال أطباء.

وكشفت دراسة نشرت الأسبوع الماضي في مجلة "سايج" الطبية تناولت حالة هذه المرأة أن حشوة السيليكون في الثدي الأيسر للشابة البالغة من العمر 30 عاما، ساهمت في انحراف الرصاصة بعيدا عن أعضائها الحيوية إلى الثدي الآخر.

وأوضحت أن الحادثة التي وقعت في العام 2018، هي واحدة من عدد قليل من الحالات التي تم فيها إنقاذ امرأة عن طريق حشوات الثدي ويعتقد أنها الأولى المرتبطة بحشوات السيليكون.

وذهبت المريضة التي لم يذكر اسمها، إلى قسم الطوارئ في المدينة الكندية بعد الشعور بالألم في صدرها ورؤيتها دماء. واكتشف الجراحون جرحا واحدا وأزالوا رصاصة من تحت صدرها الأيمن، وفقا للدراسة.

ثم أزالوا حشوة السيليكون وصوروها بهدف دراستها وقد أظهرت الأشعة المقطعية أن الرصاصة مرت عبر الحشوة اليسرى وضربت اليمنى.

وقال معدو الدراسة "بناء على مسار دخول الرصاصة إكلينيكيا وتقويمها إشعاعيا، فإن المصدر الوحيد لانحراف الرصاصة هو حشوة الثدي الأيسر".

وأوضح الجراح جيانكارلو ماكافينيو المعد الرئيسي للدارسة ل"سي إن إن"، " على الجانب الأيسر يوجد القلب والرئتان، لو أن الرصاصة دخلت في الصدر لتعرضت الشابة لإصابة أكثر خطورة".